Read In Evil Hour by Gabriel García Márquez Free Online


Ebook In Evil Hour by Gabriel García Márquez read! Book Title: In Evil Hour
City - Country: No data
Loaded: 2299 times
Reader ratings: 6.2
The author of the book: Gabriel García Márquez
Edition: Penguin Books Ltd
Date of issue: 2007
ISBN: 0141032510
ISBN 13: 9780141032511
Language: English
Format files: PDF
The size of the: 558 KB

Read full description of the books:



ما الذي غاب عنّي بالتحديد في هذه الرواية!، لا أدري!؛ أنهيتها وأغلقتها ورفعتها أمام عيني وقلت لها مخاطبًا الغلاف: ماذا ورائك؟!، قضيت هذا الوقت كله في قراءتك ثم ماذا؟

وقلت ربما تجلو المقدمة التي تجاهلتها، عبرة هذه الرواية، فتحتها عشوائيًا، ووجدت المترجم يقول:


ولكن العزلة في عالم ماركيز تتجاوز كونها حالة، إنها تضرب جذورها، تتعمق، تتكاثف، تتبلور، تصبح في النهاية طريقة حياة، تغدو منهاج استجابة في مواجهة الدوافع السياسية والاقتصادية الخارجية، تتنتقل من كونها لعنة – كما يعبّر سيجر- إلى انكفاء سلوكي ..
وقوقعة العزلة لن تتحطم إلا حين يتصاعد الصراع فيغدو تطاحنًا حتى الموت في مواجهة الاغتراب عن الطبيعة والآخرين والذات، إن تهشّم القوقعة لا يحدث إلا في حالة واحدة فحسب، حين يغدو بداخلها كائن آخر مختلف كليًا عن سابقه، كائن ينجح – ولو لمرة واحدة – في أن يحدق متجردًا في وجه اغترابه!
بهذا المعنى فإن تاريخ الأفراد في عالم ماركيز لا يعدو أن يكون تنويعات على شتى ضروب العزلة، رحلة طويلة لقهر الاغتراب قد تنتهي عند أطراف صحراء الفناء بحكم القصور الذاتي، ولكنها كذلك قد تنتهي عند مشارف الأدغال حيث ترتجف أوراق الشجر بشهوة الحياة ..


لم أفهم علاقة هذا بالرواية وأعتقد أن المترجم لم يفقه كثيرًا مما ترجمه بنفسه لكي يحصره في مفهوميْ العزلة والزمن، ليتحدث عنهما بهذا الشكل العجائبي في المقدمة، ولم أكمل المقدمة بالتأكيد عقب قراءة القليل من هذا لأنني لم أفهم أولاً، ولأنه بدأ في التعالم وذكر مصادر أجنبية في النقد الماركيزي ليدعم بها أقواله، ثم أن أسلوب الترجمة ذاته أزعجني عندما كرر كثيرًا كلمتيْ (أشاجعه) و(عويناته)، وأحسبه أراد بالأولى (يده أو ذراعه) ولكنه لم يحسن اختيار المرادف تمامًا، بينما قصد بالثانية النظّارة، وذلك فيما أعتقد حسب سياق الجمل المتناثرة، والله أعلم!، والترجمة ليست جيدة أبدًا ولكنها تصل بك!

..

والرواية بها شيء!، هي قصة مدينة هادئة ولكاهنها (الأب أنجيل) مكانة وقورة وشخصية مُطاعة – ظاهريًا فقط - بين سكّانها، وفي ذات يومٍ تصحو المدينة على جريمة قتل قام بها (سيزار مونتيرو) ثم استسلم للقبض عليه بعدها مباشرة، ونعرف فيما بعد أن سبب ذلك هو نشرات الفضائح التي تُعلق وتوزع على الأبواب بشكل سري، ولا أحدٌ يعرف مَن يكتبها، ولكن ما يُكتب بهذه النشرات يشغل المدينة بأسرها ويدفع عمدتها إلى إجراءات متشددة كفرض حظر التجوّل وتجنيد أفراد القرية للقيام بالنوبات المسائية للقبض على صاحب النشرات الفضائحية، وبالرغم من اعتراف الجميع بأن هذه النشرات لا تحمل أخبارًا مؤكدة أو سريّة حقًا، بينما هي تنقل المشاع بين الناس أنفسهم الذي يقولونه أثناء الثرثرة والحديث، ولكن بلغ من قوتها أنها دفعت (سيزار) إلى قتل أحدهم لأن نشرة الفضائح تناولت ما (قيل) عن علاقة تربط القتيل بزوجته أو شيء من هذا القبيل!

وإذا دارت عجلة الرموز، فهناك الكثير ليقال!، فقد نرى الدين أو الأخلاق المتمثلة في شخصية الكاهن ضعيفة للغاية، فمثلا، كانت هناك فرصة أمام الكاهن ليمنع وقوع جريمة قتل، إذا تحدث في عظة الاحد عن عبثية الاحتكام وتصديق ما تبثّه النشرات الفضائحية، وقد ألقى الكاهن عظته فعلا، ولكنه لم يشر بشكل مباشر إلى نشرات الفضائح، هل هو إذن مذنب إذا وقعت الجريمة!

وكذلك إن دارت الرموز، فلا أعرف ما الذي جعل للعمدة كل هذه السيطرة على المدينة، بسبب نشرات فضائح لا تستحق، ليبث كل أجواء الرعب بها ويتسبب في رحيل عرض سيرك حط رحاله لتسلية المدينة، ففرض حظر التجول تسبب بكارثة مالية صخمة للسيرك، وحاول مدير السيرك عرض نصف أرباح الحفلة المسائية للعمدة، ولكنه رفض ببساطة وقال: هل تظنني لصًا؟!، ثم أن ماركيز تعمد في منتصف الرواية إعلان هوية من يضع هذه المنشورات الفضائحية للقارئ، وأخفاها عن سكان المدينة، ربما لنرى أن مَن سجنه العمدة بهذه التهمة، وقتله رجال العمدة (المستأجرون أو المرتزقة!) في ظروف غامضة، كان فتى بريئًا، ثم أن العمدة رفض الاعتراف بأن الفتى قُتل من قبل رجاله وإنما فرَّ هاربًا، ومنع الأب أنجيل ذاته رغم مكانته من اكتشاف الحقيقة، وقال أنه سيرديه قتيلا إن اقترب من الباب (الذي يضم خلفه جثة الفتى!)، وقال (فضلا عن هذا كان ينبغي أن تكون مسرورًا أيها الأب، فذلك الفتى هو معلق نشرات الفضائح!)

ولكن القارئ يعرف قبل هذا بكثير أنه الفتى بريء ولا يدري كيف ظهر الفتى فجأة في هذه المأساة

..

هل الجميع مذنبون؟، العمدة الحاكم الأوحد والكاهن شخصيته طاغية فهو أيضًا يعرف ببساطة أن هذه النشرات لا تضم الحقيقة، ويسأله أحدهم عن السبب في رأيه، فيقول ذلك بسبب الاعترافات، فهو كاهن الاعتراف لسكان البلدة أيضًا ولكنه ضعيف فهو لم يمنع شيئا وكانت عظته ستمنع جريمة قتل ولكنه لم يقم بالمهمة على الوجه اللازم، والتدين بين سكان المدينة ظاهري فهناك أمام الكنيسة سينما، ويصل إلى الأب أنجيل كل مدة نشرة بالأفلام الأخلاقية الصالحة للعرض للجميع، وإن أذاعت السينما فيلمًا مخالفًا قرع الأب أجراس الكنيسة 12 دقة محذرًا أهل المدينة من الذهاب والمشاهدة، ثم يجلس أمام النافذة المواجهة للسينما كي يحصى الداخلين إليها رغم تحذير الكنيسة، وكان الناس لا يبالون بهذا في أول الأمر، ولكنه كان يستغل عظة الأحد في النداء على اسماء المخالفين ويطردهم خارج الكنيسة، فاستجاب بعضهم لتحذيرات الكنسية لهذا السبب، ولكن مدير السينما حمد الله على نعمة الباب الخلفي للسينما غير المواجه للكنيسة!

إن دارت عجلة الرموز، فهناك الكثير حقًا، فالعمدة في سبيل معرفة معلّق النشرات الفضائحية استعان بعرَّافة السيرك، التي قالت جملة فاتنة، سألها العمدة:

- من المسئول؟

فقالت:

- إنه المدينة بأسرها ولا أحد!
..

أحيانًا أعتقد أن الرواية عميقة جدًا وتصوّر حالة مجتمعات بأسرها وتحمل رائحة الحكمة واستشراف النظر، وأحيانًا أخرى يخالجني شعور أنها فارغة إلا من الوصف الرائع والقصة البسيطة، ولكني استمتعت بها .. فيما أظن!

وهناك شخصيات عدة، أثق أن ورائها رموز كثيرة كقاضي البلدة والحلاق وبينامين ورحيل الأرملة خارج البلدة النجسة هذه وعدم اهتمامها بتصفية ثروة زوجها (الحرام ربما)، وكذلك نبوءات السيدة العمياء عن أنهار الدم التي ستغرق المدينة وسخرية الجميع منها وفئران الكنيسة الذي تكرر ذكر اصطيادها كثيرًا، ولكن أحيانًا أشعر أنه من العبث تأويل كل هذه التصرفات والأحداث، ثم أن الرواية تزدحم كثيرًا بما يصلح تأويله .. كثيرًا جدًا جدًا حقًا!، ولكني على يقين أن في الأمر متعة دسمة حتى التخمة لآخرين
!

وإن كنت أفوّت المتعة على نفسي
!


Download In Evil Hour PDF In Evil Hour PDF
Download In Evil Hour ERUB In Evil Hour PDF
Download In Evil Hour DOC In Evil Hour PDF
Download In Evil Hour TXT In Evil Hour PDF



Read information about the author

Ebook In Evil Hour read Online! Gabriel José de la Concordia Garcí­a Márquez was a Colombian novelist, short-story writer, screenwriter and journalist. Garcí­a Márquez, familiarly known as "Gabo" in his native country, was considered one of the most significant authors of the 20th century. In 1982, he was awarded the Nobel Prize in Literature.

He studied at the University of Bogotá and later worked as a reporter for the Colombian newspaper El Espectador and as a foreign correspondent in Rome, Paris, Barcelona, Caracas and New York. He wrote many acclaimed non-fiction works and short stories, but is best-known for his novels, such as One Hundred Years of Solitude (1967) and Love in the Time of Cholera (1985). His works have achieved significant critical acclaim and widespread commercial success, most notably for popularizing a literary style labeled as magical realism, which uses magical elements and events in order to explain real experiences. Some of his works are set in a fictional village called Macondo, and most of them express the theme of solitude.

Having previously written shorter fiction and screenplays, García Márquez sequestered himself away in his Mexico City home for an extended period of time to complete his novel Cien años de soledad, or One Hundred Years of Solitude, published in 1967. The author drew international acclaim for the work, which ultimately sold tens of millions of copies worldwide. García Márquez is credited with helping introduce an array of readers to magical realism, a genre that combines more conventional storytelling forms with vivid, layered fantasy.

Another one of his novels, El amor en los tiempos del cólera (1985), or Love in the Time of Cholera, drew a large global audience as well. The work was partially based on his parents' courtship and was adapted into a 2007 film starring Javier Bardem. García Márquez wrote seven novels during his life, with additional titles including El general en su laberinto (1989), or The General in His Labyrinth, and Del amor y otros demonios (1994), or Of Love and Other Demons.

(Arabic: جابرييل جارسيا ماركيز) (Hebrew: גבריאל גארסיה מרקס)


Reviews of the In Evil Hour


AUSTIN

Why are you asking for a phone number?

MUHAMMAD

Easy to read, easy to understand!

SUMMER

A useful book to free yourself from negative emotions and joy.

ISAAC

The book caused contradictory feelings!

MOLLIE

One of the best books




Add a comment




Download EBOOK In Evil Hour by Gabriel García Márquez Online free

PDF: in-evil-hour.pdf In Evil Hour PDF
ERUB: in-evil-hour.epub In Evil Hour ERUB
DOC: in-evil-hour.doc In Evil Hour DOC
TXT: in-evil-hour.txt In Evil Hour TXT